درجة الحرارة بالاحساء الان

. الى جنة الخلد ايها الانسان ابومحسن واننا بعد فراقك لمحزونون الفاتحة الى روح الفقيد والمؤسس لساحة الحليلة

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها


كلمة الادارة


العودة   ساحة الحليلة > الْسَّاحَات الْأَدَبِيْة > ساحة شعراء هجر
هل نسيت كلمة المرور؟
ساحة شعراء هجر إبداعات وأخبار شعراء وكتاب الأحساء


اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودية.

ساحة شعراء هجر


إضافة رد
انشر الموضوع
قديم 09 / 12 / 2009, 05 : 07 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د. حجي إبراهيم الزويد
الأديب والكاتب و الاستشاري لطب الاطفال وأمراض الحساسية
إحصائية العضو






د. حجي إبراهيم الزويد is on a distinguished road

د. حجي إبراهيم الزويد غير متواجد حالياً

 


المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودية.

اعتمد مشروع التطوير الشامل للمناهج الدراسية لطالبات المرحلة الابتدائية بالسعودية الذي تعده وتنفذه وكالة التخطيط والتطوير في وزارة التربية والتعليم, نصين للشاعرة الأحسائيةاعتدال الذكر الله, هما " وطني" و " و معلمتي" اللذين يمثلان نصين ضمن مجموعة اعتدال الشعرية " أغاريد البلابل ".

وبذلك تكون هذه الشاعرة الأحسائية اعتدال أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص في مناهج وزارة التربية والتعليم بالسعودية.

وقد أشاد الشاعر الكبير جاسم الصحيح بهذه اللفتة والخطوة في اختيار نصوص شعرية للشعراء العوديين الشباب و تضمينها المناهج الدراسية, ووصفها بالخطوة الرائدة.

نبارك لشاعرة الأحساء هذ ا الاختيار لشعرها.

وقد كتبت الأديبة شمس علي مقالة حول ذلك في جريدة الحياة الصادرة هذا اليوم.




المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

{ ياغفار بنورك اهتدينا و بفضلك استغنينا و بنعمتك أصبحنا و أمسينا , ذنوبنا بين يديك نستغفرك اللهم منها و نتوب إليك , تتحبب إلينا بالنعم و نعارضك بالذنوب }

آخر تعديل د. حجي إبراهيم الزويد يوم 09 / 12 / 2009 في 07 : 09 PM.
رد مع اقتباس
قديم 09 / 12 / 2009, 58 : 07 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
علي عبدالمحسن
الى جنة الخلد يابومحسن

الصورة الرمزية علي عبدالمحسن
إحصائية العضو






علي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to all

علي عبدالمحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

دكتورنا ابا طالب
يعطيك العافيه
وقد أسعدتنا بهذه المشاركة

اقتباس :
وبذلك تكون هذه الشاعرة الأحسائية اعتدال أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص في مناهج وزارة التربية والتعليم بالسعودية.

بوركتي من أحسائية

شكرا ابا طالب
تحيتي لك



المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

كم أكون سعيدا بتواجدكم بهذه الساحات
رد مع اقتباس
قديم 09 / 12 / 2009, 04 : 08 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مجدي المبارك
شاعر وناقد ادبي

الصورة الرمزية مجدي المبارك
إحصائية العضو






مجدي المبارك is on a distinguished road

مجدي المبارك غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

الف شكر لك أخي القدير ( د.حجي الزويد ) على هذه اللفتة الرائعة , و هذا الأمر غير مستغرب على شعراء الأحساء اللذين لهم شأن كبير في مجال الشعر بكل أنواعه منذ القدم , ونحن من خلال هذه الساحة نود أن نسلط الضوء على الكثير من شعراء وأدباء الأحساء المبدعين علّنا نوفيهم جزء من حقهم عن ماقدموه في مجال الشعر والأدب , تحياتي لك مع فائق الإحترام والتقدير .




المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 10 / 12 / 2009, 42 : 05 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ابراهيم حمد

مِنْكُم وَفِيْكُم وَبِخِدْمَّتِكُم


الصورة الرمزية ابراهيم حمد
إحصائية العضو






ابراهيم حمد is a splendid one to beholdابراهيم حمد is a splendid one to beholdابراهيم حمد is a splendid one to beholdابراهيم حمد is a splendid one to beholdابراهيم حمد is a splendid one to beholdابراهيم حمد is a splendid one to beholdابراهيم حمد is a splendid one to behold

ابراهيم حمد متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي







التوقيع


يموت الذي ماله مع الناس طاري=كم واحدٍ عايش ويمشي به اللحـد
الاانـت ياسالـم مخـلـد وســاري=ذكـرك مـع الايـام باقـي بـلا حـد
الفاتحة له ولجميع ارواح المؤمنين والمؤمنات
رد مع اقتباس
قديم 11 / 12 / 2009, 21 : 01 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
د. حجي إبراهيم الزويد
الأديب والكاتب و الاستشاري لطب الاطفال وأمراض الحساسية
إحصائية العضو






د. حجي إبراهيم الزويد is on a distinguished road

د. حجي إبراهيم الزويد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

إجابات محاور لقاء صحيفة المدينة السُّعودِيَّــة

مع الشَّاعرة والإعلاميَّــة السُّعوديَّة / اعتدال ذكرالله
*. حاورها / عبد الله القنبر



بدون مقدمات التقيت بالاستاذه الشاعره والكاتبه والاميه اعتدال موسى الذكرالله حيث سالتها:

*. أصبح للشَّاعــرة اعتدال ذكر الله حضوراً ليس على المستوى الثــَّقافي والشِّـعْري المحلي بل انطلق على المستوى الخليجي والعربي والإسلامي حدثينا عن ذلك ؟

_. لا زلتُ يا سيدي في طور النشأة و في بداية تشكيل واقعي الأدبي و أبذلُ جُهْداً مُتباين الاتجاهات كي أتمكنَ من إضافةِ اسمي في سجلِ تاريخِ الأدبِ السُّعودي و أحرصُ دائِماً على ذلك بِكافَّة السُّبُل ومنها مُشاركاتي في الأماسي الشِّعْرِيــَّة التي أُدعى إليها في مناطق المملكة والتي تسعدني أكثر من الدعوات الخارجية فهناك شُعورٌ جميلٌ يُخَضِّبُ شِغافَ قلبي العاشِق للوطن حينما أجوبُ مناطقه بِحقيبة أشعاري لأنثرَ زهر رياحيني و زهو أخيلتي بين زوايـــاه وفي أروقتِه فأثمل غاية السُّكْر بلذَّةِ الشِّعْرِ المُعَتَّقِ بالعِشْق ِ ونشوةِ الاشتياق لربوع وطنٍ لطالما وهبني الحيـــاة ..

وتبقَى مُشاركاتــِي الدوليّــَةُ جسرَ عبورٍ لجمهورٍ شملني بأروعِ صُورِ الوفــَـاء لِلشِّعر العربي الأصيل ولِجمالِ قدِّيستنا العربيَّـــة السَّاحرة في معبدِ الزَّهوِ و أسرارِ الخُيلاء فلطالما انتشيتُ طرباً بإنشادي الشِّعْر العربي الفصيح على جمهورٍ مُحبٍّ لجماليّاتِــه من بني فـــارسٍ و من على منبر جامعة أصفهان الإيرانيـــة " قسم اللُّغةِ العربيَّةِ بِكُليَّةِ الآداب " وقد دثَّرنـِــي تصفيقُ أبنــاءِ الأعاجِــمِ حينها بسر بال المسؤوليَّةِ وقيَّدنـِـي تكريمُهم بأرسـَـانِ الأمــَـانةِ لِلُغــتِي ووطنـِـي وموهبتي فازددتُ يقينـــاً في مدينةِ المُكــلاَّ القابِعـةِ على ضِفــافِ البحرِ العربي في حضرموتِ اليمن الشقيق أنَّ الوفـــاءَ لِلغةِ وللوطنِ والموهبةِ أمرٌ سهلٌ مُستصعبٌ إذا ما اقتُـرِن بحضُورِ مسؤولٍ ثقافيٍ عالـــي المَقــام من بلدي وشُعــراء أعــاظِم من أمثــالِ محمد الثبيتي عافاهُ الله وركبِ دولةٍ مُتعددِ الاتجاهات مُختلفِ الآراء مُتباين الثقافات جاءَ مُحَمَّلاً بأدبِ الرِّســـالةِ و فُنونِ الجمــال ..لِتَتَفَتَّق بَــراعِمُ الثِّقةِ بالنفسِ في صَنعــاءِ العُروبةِ والحَضارةِ والتراث حينما تجرأتُ وألغيتُ جلبابَ الخجل الأُنثوي خلفَ المتاهاتِ الرَّتيبةِ من مراحلِ العَدوِ في رُدهاتِ الشِّعر والأدبِ ولثتُ خِمارَ الشَّجاعةِ الأدبيَّــة ِ النَّاهضِــة لأقف صادحةً بِــأُولى قَصَــائِدي اليمنيَّـــة بين يدي الشَّاعِرِ الوزيــرِ عبد العزيز خوجة فتُزيدنـــي ابتسامته الشَّفَّافةِ وقت إلقائي الشِّعر وتصفيقه لانجازي الذي عَدَّهُ البعضُّ جُرأةً خارقةً لِعادةِ المرأةِ السُّعودِيَّــة التي اعتادت المشاركة من خلف الحواجز احترامــاً لِحجابـي وعِفَّتي ونَقــائــِي وثباتـاً على الابداع ِ في محضِرهم دون التنازل عنهم قيد أَنْمُلَة ..

ولا أنسى بالطبعِ وقْعَ مُشاركاتـِي في أماسِــي قطر والبحرين ودمشق الفيحَــاءِ التي اقتادتني لِفضَــاءِ الشِّعْرِ الرَّحبِ وقَدَاســَةِ الهَرولةِ بين أشواط ِ الفِكرِ المُثْخنِ بالحُسْنِ والبهــاء.

*. وماذا عن مشاركاتك في الأسابيع الثقافية ؟

ـ. تلكَ قِلادةَ العَزِّ التي قَّلدنـِـي إيَّــاهــا سَعادةُ وكيلِ وزارةِ الثَّقافة والإعلامِ السُّعودي للعلاقات الثقافيَّة الدوليَّــة الدكتورُ أبو بكر با قادر حينما دعانــي مَشْكوراً لِلمُشاركةِ في فعاليَّــات الأسبوعِ الثَّقافِــي السُّعودي في جمهوريَّـــةِ اليمن العربيَّــةِ مع مطلعِ عامِنــا الهجري هذا والتي اعتادتِ الوزارةُ على إقامتهِ بشكلٍ دوري في مُدن العالم للتعريف بالثقافة السعودية ومجالاتِ فُنونِها. فشكَّلتْ نقطةَ انطلاقةٍ للمشاركةِ تحت ظلالِ الدَّولةِ الوارفةِ العطاء ِ والمونعةِ الرُّؤى ..

*. شاركتِ في فعاليات الجنادريه كيف ذلك وماذا قدمتِ ؟

شَاركتُ في فعالياتِ المهرجانِ الوطني للتُّـراث والثـَّقافـةِ فـي دَورتـِهِ السابعة عشرة «جنادرية 17» الذي ينظمه الحرس الوطني السُّعودي سنوياً بمشاركة الشَّاعِـرة القَطَرِيَّـة حصَّة العوضي والشَّاعرتـين السُّعوديتين شُروق السَّعيد ولطيفة قاري وذلك بدعوةٍ من وكيل الحرس الوطني رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان الدكتور عبد الرحمن سبيت و من منبر الجنادرية في العاصمة عام 1422هـ كانت انطلاقتي المنبريَّة الجماهيريَّة الرسميَّة من بعد طولِ عهدٍ لي باعتلاءِ منابر المؤسسات الاجتماعيَّة والمحافل الدينيَّة في مدينتي الأحساء ومن بعدها تتالت مُشاركــاتـي في الأماسـي الشِّعريَّة في جامعة الملك فيصل وجمعية فتاة الأحساء الخيرية والجمعية السُّعوديَّـة للثَّقافة والفُنون ومدارس الثانوية للبنات بِقُرى ومُدُنِ الأحساءِ ومنها لباقي مناطق المملكة في الرياض وجدة ومكة والمدينة والباحة وتبوك وفي قطر والبحرين و سُوريا واليمن وإيــــران .

و كنتُ أتمنى لو لم تكنْ مُشاركتي في الجنادريَّةِ في ذلك الوقتِ حيثُ حَدَاثةُ سِنِّي وبَدء ُ تجربتي الشِّعْرِيَّــة وكنتُ أتمنَّاها مع اشتدادِ عُودي ونضج زَهْري و لكنها كانتْ ومعها كانتِ الانطلاقةُ وتشَكَّلتِ التجربةُ وتنوَّعتِ المُشاركــاتُ ـ وتبقَى الجنادريَّة الملتقَى الثَّقافي الوطني الأكبر الذي يتمناهُ شُعراءُ المملكة والوطن العربي .ـ



*. تكتبين النص المسرحي حدثينا عن هذه الهواية الجديدة ؟

ـ. كتابتي للنَّـصِّ المسْرَحي ليستْ بالهوايــةِ الجديدةِ فقد سَبق لي وأنْ فُـزتُ بالجائِزةِ الأُولــى في التَّأليفِ المسرحي من جامعة الملك فيصل بالأحساء عام 2000م وقد طُبِّقَتِ الكثيرُ من مسرحيَّاتي الاجتماعيَّة على مَسارح الجمعيَّــات الخيريَّــة وبعضٍ من مَدارس البنات وكلية التربيَّة و إن لم تكُن بالمُستوى الفنِّي النَّاضِج ولكنها مُساهمة بسيطة في توعية المجتمع تجاه بعض القضايا وأشاركُ حاليّـا بِمسرحيةٍ شِعريَّة للأطفــال في المجلس الأعلى لشُؤُونِ الأُسرةِ والطفل في دولةِ قطر الشَّقيقة وفي جمعية جدة للثقافة والفُنون ..

والتأليفُ المسرحي فنٌّ من أجملِ الفُنونِ الأدبيَّــة ِ التي أعشقهــا ومن خلالها أستطيعُ إيصالَ ما لم أستطع إيصاله عبر الشِّعر والمقالات الصَّحفيَّــة من بعض الأفكــارِ والرُؤى والوجدانيَّــات المشوبة بالواقع وبالأخص للمرأةِ والطِّفل ولا يزال فنُّ كتابــةُ المسرحيَّــةِ فنَّـا ً غَضّــاً طريّــاً بين أُدبــاءِ المملكة وبالأخصِّ أديباتها اللاتي اتجهن للشِّعر والرِّوايــةِ وفي كاتبةِ المسرحِ السُّعوديَّـة الدكتورة ملحة رشيد البقيَّةُ الباقيَّــة .



*. ماذا عن الأدب النسائي أن صح التعبير في المحافظة؟

ـ. يعيشُ الأدبُ النِّسَائِي في مُحافظة ِ الأحْساءِ في أوجِّ مراحلهِ و أَزْهَى عُصُورِه وذلك باختلافِ مشاربهِ وفي شتى صنوفهِ سواء في الشِّعْر أو النَّثر بمجالاته الواسعة من قصةٍ وروايةٍ وخاطرة ووجدانيات ذاتية وفي فنِّ النقْد والدراسات الفنّية التحليلية للنصُوص الأدبية وفي مجال كتابة المقالة الصَّحفية ...



فبعد أنْ كانتْ كتابةُ الرواياتِ الإجتماعية والقصصِ العاطفية مُقتصِرة على الأديبة القديرة بهية بو سبيت اتسعت لتشمل العديد من طالبات الجامعة والكلية و خريجاتها الموهوبات في هذا المجال وممن لديهنَّ قُدرة التعبير بأساليب لُغويَّة متفننة فطالعتنا وفاء السعد بنتاجها الأدبي الأول وهو عبارة عن مجموعة متباينة من القصص القصيرة والخواطر الذاتية والمقالات الأدبية وفي فن الوجدانيات الجميلة عبر كتابها " جسور متقطعة " و وقد سبقتها الكاتبة أمل المطير في روايتها الأولى " الرقص على الجراح " ومن قبلهما الروائية الشاعرة بشاير محمد والتي أصدرت رواية " ثمن الشوكولاته " وتمردت فيها على قيود المجتمع الأحسائي .



و لا ننسى إبداعات الأديبة الأحسائية الرائعة نجيبة السيد علي في روايتها المشتركة مع منصور جعفر آل سيف في رواية " تحت الجذوع " وفي نفس المجال تتواجد العديد من الأحسائيات البارعات في فن القصة والخواطر واللاتي تتخفى نتاجاتهن الأدبية في أدراج مكاتبهن ربما لعدم مبالاتهن بأهمية تلك الكتابات ويجهلن أنها من شأنها المساهمة في تاريخ الأدب في واحة الأحساء فقد أطلعتني بعضهن على نماذجٍ رائعة من إبداعاتهن أمثال القاصة " ليلى الشواكر " والقاصة " لينا القاسم " و " سعاد الجاسم " وممن تمرسن في كتابة الرواية أمثال الزميلة " الشاعرة تهاني الصبيحة " في روايتها " بقايا امرأة "



*.التسرع في طباعة الإنتاج الأدبي هل هو في صالح الشَّاعر؟

ـ. التَّسَرُّعُ في طِبــاعةِ النتاج الفكري ليس من صالح الكاتب أبداً وعليهِ التَّريُّث حتى يتأكدَ من عمليَّةِ التَّشذيبِ والتَّهذيبِ والمراجعة ِ قبل أنْ يُنشَر على الملأ فبمُجرَّد خروجه للقُرَّاء سيكون مُلكهم ولهم أنْ يُبدوا كافَّة آرائهم وللأسفِ هُنــاك من يتصيَّد في المــاءِ العَكر وهُنــاك عُقولٌ تتوقُ للهدمِ وكأنها خُلٍقَت لأجلِ ذلك ولم أزلْ نادمةً على تَسَرُّعــِي في طِباعَةِ ديواني الأول عام 1424هـ والثَّانــي1427هـ من دون أنْ يخضَعا لِعمليَّةِ التَّنقيح ِ فأعطيتُ ناقصِي العُقُول ومُتصيدي الأخطــاءِ فُرصَّة التَّهجُّمِ على تجربتي الوليدة آنَــذَاك في ظِلِّ غيابِ المُوجِّــهِ ..

واللَّطيفُ في تلك التَّجْرِبــة أنني حُزتُ لَقبَ " أَوَّل مَنْ أَنَّثَ الشِّعْرَ الأحسائي الفَصيحَ " وصَــار ذلكَ اللَّقب يتردَّد في مَحافلِ الأحســاءِ الثَّقَــافِيَّــة ..

*..الشاعر الأديب المخضرم مبارك بو بشيت يقول لم أجد شاعرة في الأحساء سوى بشاير ماردك؟

.ـ. يُفترضُ من شاعــرٍ و أديبٍ مُخضَّرمٍ أنْ يكونَ مُلِمــاً بالمَشْهدِ الأدبــي النِّســائِــي ِفي المُحـافظة ِ قبل َ أنْ يتعجَّل َ في إصدارِ حُكمٍ في غايــةِ الخُطورةِ وله بالغ الأثر في الشّأن الثَّقافي وتلكَ مُغالطة ٌ لا يمكن السُّكوتُ عليها والعتبُ كُلُّ العتبِ في ذلك على شُعـَــراءِ المُحافظة الذين التزموا الصَّمتَ حيال ذلك من دون تعليق ٍ !! و النَّــازِلَــةُ الكُبْرَى في أن يقعَ شَاعرٌ وأديبٌ مُخَضَّرمٌ في مُستنقع ِ الأَهــواءِ الشَّخصيَّــةِ ومَغَبَّـةِ المــزاج إذْ تــراهُ يوماً يمدحُ شــاعرةً ويثني على شِعْرِهــا ويدعو جُمهورَ الشِّعْر ِ لقراءتها والاحتفاءِ بها ويوماً آخر يلغيها من قاموس الشّعراء ويُنكر انجازاتها ويجرِّدهــا من الشَاعِريّــة ومن على منبرٍ إعلاميٍّ مشهور تَتَّضِحُ خيبتُه الأدبيَّــة !!... و على كُلِّ حالٍ لو لم يكُنْ في الأحساءِ شَاعِـرةٌ سوى تهانــي الصَّبيحة لَكَفــى !!! وليعلم أُستاذُنــا مُبارك أنَّ هُناك من شاعراتِ الأحساء من استلمتْ جوائزاً محليَّةً ودوليَّةً في الشِّعر العربي الفصيح والفخرُ في الشَّاعرة الأحسائيَّــة نجيبة حسن الشيبة الحائزة على جائزة الشِّيخ راشد بن حميد للعلوم والآداب من عجمان الإمارات وأُخـرَى من نادي الشرقية الأدبــي ونادي تبوك ونادي المدينة المنورة ومن وزارة الداخلية في حملة مكافحة الإرهــاب ِ وهناكَ من شواعر الأحسـاء من لُحِّنَتْ أشعارها الدينيَّة و أُنشِدتْ في قنوات فضائيَّة كالشَّاعِــرةِ السَّيدة هاشميَّــة اليوسُف ... وغيرهنَّ من الشَّاعرات الجديــرات واللاتي لهن السبق في مضمار المشاركات في المحافل الوطنية والأكاديمية الواسِــعة كهاجر الجغيمــان وناهد المُفَرَّج ومريم الفلاح وهدى الحمود والمُدعاةُ لِلفخــر أنّهَ في الوقت الذي عُرِفَتْ فيه شاعراتُ المملكة بكتابةِ الشِّعر النبطي والشعبي و ما تسمى بقصيدةِ النَّثر فإنَّ جميعَ شاعراتِ الأحساء لا يكتبن سوى الشِّعرِ العربي الفصيح ومن القصيدة العموديَّــة الخليليــةِ وقصيدة التفعيلة ذات الأوزانِ والقوافــي العربيَّــة الأصيلة..



*. ماذا يعني لكِ الشِّعر؟

ـ. لِكُلِّ شَاعِــرٍ مفهومٌ خاصٌ به دون غيرِه لِلشِّعْرِـ ذلكَ الكائِنُ المَهيبُ ـ الذي يعيشُ في ذواتِ الشُّعــراء وينخُرُ في عِظامِهم دون أن يستسلموا لِـوَخزِهِ ولا يزالُ نافِثاً من زُعــافِهِ في أفواههم ليزدَادُوا جُنونــاً ويستشعروا لَذَّةَ السِّحْرِ وَ جَمـــــالَ الحيـــاةِ .. وما الشِّعرُ عندي إلاَّ عمليَّـــةُ تطهيرٍ لِلنفسِ من شوائبِهــا و حالةٌ شُعورِيَّــةٌ هائِجــةٌ تَفتضُّ أســرابَ الصَّمتِ وتقتاتُ الأَســى في دُنيــا السُّمو ولحظاتِ الأنسِ شَجناً كانتْ أم سعَـــادة ...



*. ُيقال أنَّ نفسك طويلاً في القصيدة كيف تدافعين عن نفسك ؟

ـ. أطولُ قصيدةٍ كتبتُهــا ثمانـُونَ بيتاً و أقصرُها خمسةُ أبيــاتٍ وما بينهما البيتُ والبيتين ولكَ أنْ تَحكُم !!

*. ماذا تعني لكِ هذه الأسماء ؟

جاسم الصحيح : عملاقٌ ثــائرٌ أتــانـَـــــا من رَحِمِ الإبداع ومن عُمقِ الجمــال ..

نــاجي الحــرز : أيقونــةُ حُبٍّ عَــزفَهَـا الزَّمنُ اللازوردي من بينِ أوتــارِ قيثار الحُسْنِ وكمنجةِ الصَّفــاء .

خــالد الحليبي : قَطرةُ ندىً بـــاردةٌ تلقَّفتها يدُ العطــاءِ لتسكبها في روضِ الخُلُود .

أحمد شيخ مبارك : قُبطــانُ الكلمةِ و رُبَّــانُ الأدبِ في الأحســاء من غيره تغرقُ سُفُنُ الفُنـــونِ في بحرِ الضَّيــاع ِ

مبارك بو بشيت : زغرودةُ زَهْــوٍ تَختــالُ في بَهوِ المــــــزاج ِ و ســــاحةِ الكلِمــاتِ المُتأرجِحةِ بين القَبولِ والرَّفضِ.

ظــافر الشِّهري : صَنَّـــاجَةُ العِلمِ و أُستـــاذُ الأســــاتِذةِ بين أكــاديميي الأحســاء .



*. مــاذا تقرئين ؟

ـ. أقــــرأُ الجَمــالَ بِكافَّةِ أطيـــافِه ومُختلفِ مَشاربــِـهِ شِعْراً كان أمْ نــثراً ولا يهمني كيف يكون غيرَ أنَّنــي استشعرُ فيه رَعشةَ الأُنــسِ ولذَّةَ الارتيـاح ..



*. أين أنتِ من عالم الشبكة العنكبوتية وما رأيكِ فيما ينشر فيها من كتابات ؟

ـ. لستُ على عَــلاقةٍ قويــَّةٍ مع ذلك العالــَمِ المُدهشِ ولا أزالُ حَديثَةَ عَهْدٍ بمواقعِهِ غير أنني اعتدتُ صباحَ كلِّ يومٍ قراءةَ رسائلِ أصدقــائي الأعزَّاءِ في الوطــن العربــي وتصفُّح الزَّوايــا الثَّقــافيَّــة في صُحفِنــا المحلِّيَّــةِ والعربيَّــة واستخدام مواقع البحث المتحرِّك فيما أحتــاجه من معــارف في شتَّــى المجالات .



. *.هل صدر لك مؤخرا نتاجا أدبيا جديدا؟

ـ. أستعدُّ مع نهايةِ عــامنــا الهجري الحالي لإصدار ديوانـــي الرَّابِع بِعنوان ( احتراق في بوتقة العشق ) و مسرحية شِعريَّــة للأطفــال بعنوان ( سوســن والبُستــان ) ومجموعةِ أهازيج للأطفــال بعنوان ( أغرودةُ الجمــال ) وآمـــلُ أنْ أوفَّـــقَ فيما لم أوفَّقْ فيهِ في نتاجاتــي السَّابِــقة . وكُــلِّي أَمَـــلٌ بِــذائِقــةِ الجُمهورِ المُحبِّ لِلجمــالِ ولا شأن لي بالنُّفــوسِ المريضةِ التي لا تعمل ويؤذيها أن يعملَ الغير ..

*. من خلال رئاستك للجنة الشِّعر النسائيَّة في نادي الأحساء الأدبي كيف استطعتِ تنشيط الحركة الشعريَّة في المحافظة ؟

ـ. حاولتُ جــاهِدةً وبِكافَّــةِ السُّبُلِ وشتَّى الاتجاهــات تشكيلَ حَــركةٍ أدبيَّــةٍ فاعِلــةٍ لأديبــاتِ الأحســاءِ وبلورةِ واقعٍ ناهضٍ لِلمرأةِ الأحســائيَّةِ في مجالِ الشِّعرِ العربــي الفصيحِ وبمتابعةٍ جــادَّةٍ من رئيس النادي الدكتور يوسف الجبر الذي لولاه لما أنجزنــا شيئا ولكن !!! للأسف ِ لا تزال المرأةُ الأحسائيَّــةُ قابِــعةً في غيــاهبِ الجُبِّ ومنأى الحِــراك ِ إذْ يُزعُجنــي قِلَّــةُ حُضُـــــورِهــا الأمــــاسِي الشِّعريّــــــة ِ وحرمــــانها لذَّة الاستمتــاع بأجــــواءٍ مُغــايرة لأجوائِـــها الروتينيــة التي اعتادت عليها وذلك يوقعنــا في حَــرجٍ مع الشَّخصيَّــات المُسْتَضــافة ِ وبالذَّات اللاتي من خـــارج المملكة ويوقعــنا في شَرَكِ الإحباط من إحداثِ التغيير المُرتقب من مؤسسة أدبيَّة تابِعة للدولةِ. و أتمنَّى من الأخــواتِ الشِّــاعرِاتِ في الأحســاءِ محاولةَ الاستفــادةِ من النادي الأدبــي و ألاَّ يغفلنَ عنْ فُرصِ المَساعدةِ في النَّجــاحِ والإبداع والتميُّز ..


*. وماذا عن الروايات النسائيه وبخاصه تلك التي واجهت العديد من النقد بعض ذلك النقد كان موضوعي والآخر كان لحاجة في نفس يعقوب؟

ـ. لستُ مُضطرةً لمخادعتِك والقُـــرَّاءِ الأفاضــِل و أدلو بِدلوي حيــال تلكَ القضيَّــة الشَّائِـــكةِ في الأدبِ السُّعودِي المُعــاصِر وأنـــا لستُ من روَّاد هذا الفنِّ ويكفني أنْ أنقلَ لك وللقــرَّاء ما قالتــُهُ لي إحدى صديقــاتي من الروائيَّـــاتِ العربيَّــات منذ يومين بِمجملِ العِبــارة والعُهدة عليهــا : ( اعتــدال تعلَّمتُ العديدَ من مسائل الجِنسِ وما لم أعرفه من إثــارة الشَّهوات عن طريق الرِّوايــاتِ الجديدة لروائيَّــات سُعوديَّــات أسأن لهذا الفنِّ الأدبــي الجميل ) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



*. السرقات الأدبية انتشرت في السابق والآن ولكن كل له طريقته في السرقة هل تعرضتِ لشيء من ذلك وما رأيكِ فيمن يفعل مثل تلك الأفعال؟

ـ. تَعرَّضتُ للسَّرقــةِ في أعمــالِي الصَّحفيَّــة المنشورةِ في أشهرِ صُحُفِ المملكةِ من كبيرِ صَحفيي الأحســاءِ ولا داعي لذكرِ اسمِه فأغلبِ صحفيي الأحســاء يعرفون القضيَّــة جيَّداً وقد تعرض َ أكثرهم لنفس السَّرقة من نفسِ الشَّخْصِ وللأسف ليس لدينــا من يحمي حقوقنــا من أولئِك السُّذَّج البلهاءِ ويبقَى العتبُ على هيئةِ الصَّحفيين السُّعوديين التي لا تُحرِّك ساكنــاً حيــال تلكَ القضايــا التي تُسئُ لِسُمعةِ الإعـــلامِ السُّعودي !!!!

ومن الطرَّيفِ في أمر سرقــات الشِّعر أنَّــهُ في أحدِ أعداد مُلحقِ ثقــافي في صَحيفةٍ سُعوديَّــة ٍ نُشِرَتْ لي قصيدةٌ كاملِةٌ من ثلاثينَ بيتاً في شاعر العربِ الأكبرِ " محمد مهدي الجواهــري " فحُذِفَ اسمي من القصيدة ونُسِبَتْ لِلشَّاعرِ الجواهــري !!!!!!



*. سمعنا عن قبولك كإحدى المتسابقات في البرنــامجِ الذي تعده هيئة أبو ظبي للتراث والثقافة " أمير الشعراء " لكنكِ انسحبتِ في أسبوعِ التسجيلِ لماذا؟

ـ. نعم الخبرُ صحيحٌ وبالفعِل اشتركتُ في البرنــامج في دورتــه الثالثة لهذا العــام ِ وتلقيتُ اتصالاً من البرنــامج لتحديد موعد سفري أبو ظبي ومُقابلةِ لجنةِ التحكيم وكنتُ في غايــة الحمــاس لخوضِ تلك التجربــة وقبل السفر بيومِ ألغيتُ فِكرة المُشاركــة ليسَ خوفــاً ولا شكاً في قُدُراتــي وموهبتــِي بِقَدرِ ما كان الترددُّ بِسببِ المجتمع وسطوتِه وهيمنةِ الفِكرِ السَّــائِد في إشكالياتِ مُشاركة المرأة في مثل تلك المحافــل الفضائيــة !!

ويكفيني شَرَفُ المُشاركة بالنَّصِ ومنح لجنة التحكيمِ درجات جميلة لنصي وأسعدنــي كثيرا رأي أحد أعضاءِ لجنة التحكيم في نصي المُرسل وإشادتِه بي في صحيفة الاتحــاد الإماراتيــة وإن لم يُصرَّح ْ باسمي ولكنهُ أعلن " انسحاب شاعرة سُعوديَّــة معروفة وقويَّة من البرنامج لخوفِها من مجتمعها !!!" ويكفني كذلكَ ما تناقلهُ الأخوةُ الشُّعراء المشاركون في البرنــامج في أبوظبي عن خبر مُشاركتي وانسحابي وعتبهم عليَّ والأيَّـــامُ حُبْلــى بالمفُاجآتِ!

*. كيف تجدين المرأة في عهد خادم الحرمين الشريفين ؟

تعيشُ المرأةُ السُّعوديَّــةُ في أزهَــى عُصورِها في عهدِ الملكِ عبدِ اللّهِ بن عبد العزيزِ ـ حفظهُ اللّهُ ـ وما تعيينه الأستــاذة نورة الفايــز برتبةِ نائبةِ وزيــر التربيَّــة والتعليم ولأوَّلِ مرَّةٍ في تاريخِ المملكة إلاَّ بُشارةُ خيرٍ وفألُ المُستقبل المُشرق وصرنَ النســاءِ اللاتــي يعملن في مراكزٍ عُليا يتسابقن في التَّفنُن في طُرقِ الإبداع في مجــال أعمالهن والتأكيد على الصحفيين نشر أقل انجاز لهنَّ في الصُّحُف رغبةً منهن في اطلاع مسؤولي الدَّولة بذلك وطمعاً في مُجــاراة تعيين الأستاذة الفائــز ومن يعلم ربما التحقتْ بمجلس الشُّورى أو مجالس البلديَّة أو في السلك الدبلومــاسي !!

*. كيف تنظرين إلى مشروع إحياء سوق عكاظ والجهود التي يبذلها سمو الأمير خــالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة؟

ـ. حَرِصْتُ على مُتابَعـةِ البثِ المُبــاشِر لِفعاليَّــاتِ مهرجــان "سوق عُكــاظ" الثَّقافــي طِيلة الثلاثة الأيــام المُصاحبة له على القناة الخامسـة للتلفزيــون السُّعودي وحريٌ بنا شُكر وزارة الثقافة والإعلام على هذه الخُطوةِ الرائِعة وقد أسعدنــي ثَــراء المواد الإعلاميَّــة في التغطيات الشَّاملة لِنقلِ الحَدَثِ من مقرِّ الأنشطة ومن على جــادَّة عُكـاظِ وعرضُ مسرحية " امرؤ القيس " وقصيدةُ شاعرِ عُكــاظ وجميلٌ أن تتنوَّع النَّدواتِ الفكريَّــة فيه والأماسي الشِّعريَّــة بأسمــاءِ أدبيَّــة بارزة من الملكة و الوطن العربــي ولقد كانت لِمشاركة الشاعرات الثلاث ( روضة الحاج / السودان , ثريا العريض / السعودية , أمينة المريني / المغرب ) في أماسي المهرجــان ِبتنوع بيئاتهن ومدارسهن الشِّعريَّة وتوجُّهاتهن الفنيَّة الأثــرَ البالغ في تميُّز الأمسيةِ ونجاحها وكنتُ أتمنى لو أُضِيفَتْ مُسابقةٌ باسم الخنساء للشَّاعِـراتِ العربيَّــاتِ وفق ضَوابِط ٍمُقَنَّنةٍ إضافةً إلى مُسابقتي شاعر عكاظ وشاعرِ شباب عكاظ لتكامُل منظومة الإبداع التي خَطَّهــا أميرُ الكلمة خــالدُ الفيصَل كما كنتُ أتمنَّى لو أتيحتِ الفُرصةُ للفائِزِ بِجائزةِ شاعرِ شباب عُكــاظِ لأن يلقي قصيدتَه في حفل الافتتاح أو في أحد أماسي المهرجان تشجيعاً له واعترافا بالمواهبِ الشَّابَّة وياليت المشاركين في الندوات الفكريَّة تمهلوا قليلا في إلقاء أوراقهم لاستيعاب ِ ما لديهم من زخم المعارف بدل السَّرد الروتيني القاتل .. وبكلِّ تأكيد ٍ أنَّ المهرجــانَ سيتألُّقُ أكثر في دوراتــهِ القادمــة مادام سمو أمير المنطقة يدعو دائما لاستقبال اقتراحات وانتقادات الجمهور فيما يخدم المهرجــان.




المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

{ ياغفار بنورك اهتدينا و بفضلك استغنينا و بنعمتك أصبحنا و أمسينا , ذنوبنا بين يديك نستغفرك اللهم منها و نتوب إليك , تتحبب إلينا بالنعم و نعارضك بالذنوب }

آخر تعديل د. حجي إبراهيم الزويد يوم 11 / 12 / 2009 في 52 : 05 PM.
رد مع اقتباس
قديم 11 / 12 / 2009, 48 : 06 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
د. حجي إبراهيم الزويد
الأديب والكاتب و الاستشاري لطب الاطفال وأمراض الحساسية
إحصائية العضو






د. حجي إبراهيم الزويد is on a distinguished road

د. حجي إبراهيم الزويد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

جريدة الجياة اللندنية.

الذكر الله: جرّدوني من شاعريتي وشككوا في جوائزي
الخميس, 10 ديسيمبر 2009


الدمام – شمس علي





لا تزال الشاعرة اعتدال الذكر الله تتلقى تهاني المثقفين والمثقفات تحديداً، على ما وصفوه بالإنجاز، لإدراج بعض من نصوصها ضمن مناهج وزارة التربية والتعليم، للمرة الأولى بالنسبة لشاعرة سعودية في تاريخ هذه الوزارة. ومن المعروف أن الشاعرة الذكر الله من أم تنتمي إلى أصفهان في إيران، وتجيد إلى حد ما اللغة الفارسية، وشاركت قبل ثلاثة أعوام، في تقديم محاضرة في جامعة اصفهان أثناء زيارة سياحية، حول أدب المرأة السعودية، مستعرضة تجارب عدد من النماذج الشعرية النسائية، مثل تجربة هدى الدغفق، وخديجة الصبان، وانصاف بخاري، وتناولت في المحاضرة المشهد الثقافي في المملكة، إضافة إلى إلقاء قصيدة فارسية لأستاذ الأدب العربي في جامعة أصفهان نرجس كنجي.



وتباغت الشاعرة حضور أمسياتها الشعرية في المنطقة الشرقية، بكلمات فارسية، بقصد لفت الانتباه. وأشارت إلى حبها مطالعة أشهر شعراء الفرس مثل: رباعيات عمر الخيام وما تحوي من معان صوفية. وكذلك نصوص سعد وحافظ الشيرازي، لافتة إلى تأثير والدتها الأصفهانية، «والتي زرعت فيّ الجرأة والقدرة على مواجهة الجمهور والمسؤولين الكبار، والثقة بالنفس، وتقدير الثقافة، وملازمة الشعور بالاغتراب الداخلي، ما انعكس في شكل كبير على نصوصي الوجدانية»، مشددة بالقول: «لربما البعض يشكك في شاعريتي، ولغتي وابداعي ونتاجي الشعري، بيد أن ثقتي بنفسي عالية، في طريقة الأداء وايصال ما اقرأ إلى روح المتلقي».
وحول التشكيك الدائم في شاعريتها، وفي الجوائز التي حصدتها، قالت الذكر الله: «لربما هم على حق، وربما من حكم علي بذلك هو متبحر في فن الشعر، واللغة الشعرية، والابداع الشعري العربي الأصيل»، نافية لومها لـ «هؤلاء المنتقدين». واستدركت: «بيد أن ما استغربه، هذه الحدة والاصرار على أن اعتدال ليست بشاعرة... على رغم الجوائز العديدة التي حصدتها. إضافة إلى رسالة الماجستير التي تعد حول تجربتي الشعرية، للباحثة مريم الرميحي في جامعة الملك سعود»، متسائلة «هل جميع هؤلاء لا يفقهون بالشعر... سوى من ينتقدني من بيئتي؟!».
وأبدت اعتزازها بقول الشاعر جاسم الصحيح: «أول من ألف الشعر الأحسائي الفصيح اعتدال الذكر الله»، مطالبة بـ «الالتفات إلى ذلك»، ومبدية عتبها على من انتقدها من مثقفي الأحساء، مؤكدة في الوقت نفسه أنها لن تجرؤ يوماً «على القول انني شاعرة مميزة». يذكر أن الذكر الله ستصدر ديوانها الرابع قريباً بعنوان «احتراق في بوتقة العشق»، ويضم 30 نصاً.




المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

{ ياغفار بنورك اهتدينا و بفضلك استغنينا و بنعمتك أصبحنا و أمسينا , ذنوبنا بين يديك نستغفرك اللهم منها و نتوب إليك , تتحبب إلينا بالنعم و نعارضك بالذنوب }

رد مع اقتباس
قديم 11 / 12 / 2009, 51 : 06 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
د. حجي إبراهيم الزويد
الأديب والكاتب و الاستشاري لطب الاطفال وأمراض الحساسية
إحصائية العضو






د. حجي إبراهيم الزويد is on a distinguished road

د. حجي إبراهيم الزويد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

اعتدال بنت موسى الذكرالله


· أول شاعرة أحسائية تصدر ديوانا .

· أول شاعرة أحسائية تُكَرّمُ من أكثر من مؤسسة ثقافية رسمية .


· أول شاعرة أحسائية تفوز بالجائزة الأولى للتأليف المسرحي
من أعلى جهة أكاديمية في المنطقة .


· أول شاعرة أحسائية تفوز بالجائزة الأولى من رئاسة
رعاية الشباب لثلاث سنوات متوالية .


· أول شاعرة أحسائية تشارك في أمسية شعرية
بمهرجان الجنادرية .




المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

{ ياغفار بنورك اهتدينا و بفضلك استغنينا و بنعمتك أصبحنا و أمسينا , ذنوبنا بين يديك نستغفرك اللهم منها و نتوب إليك , تتحبب إلينا بالنعم و نعارضك بالذنوب }

رد مع اقتباس
قديم 11 / 12 / 2009, 58 : 06 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
د. حجي إبراهيم الزويد
الأديب والكاتب و الاستشاري لطب الاطفال وأمراض الحساسية
إحصائية العضو






د. حجي إبراهيم الزويد is on a distinguished road

د. حجي إبراهيم الزويد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

مجلة «بيا زن» الإيرانية تحاور الشاعرة والإعلامية السعودية اعتدال الذكر الله

أجرى الحوار الأديبة الإيرانية وأستاذ الأدب العربي بجامعة أصفهان الدكتورة نرجس كنجي:
• كيف تجدين الوضع الراهن للأدب النسوي السعودي وفي منطقة الأحساء بخاصة؟
ـ يعيشُ الأدبُ النسوي السعودي في مراحل أوجِّهِ ونشاطه في هذه الآونة وبالأخص في مجالي الرواية " الإجتماعية والعاطفية " والشِّعر الفصيح والمتمثل في فرع الشعر المنثور وإن كنتُ ضد ما يسمى بالشعر المنثور فالشعر ُ شِعْر والنثر ُ نثر ولكل منهما جمالياته وتقنياته الفنية الخاصة به والتي تميزه عن الآخر فلماذا الخلط بينهما؟! ولكن توجهات الشاعرات السعوديات المعاصرات في مثل هذا الشعر "المنثور " واللاتي من بينهن الزميلات العزيزات "حليمة مظفر, هدى الدعفق, لطيفة قاريء، د. ثريا العريض، سارة الخثلان، هيلدا اسماعيل، وغيرهن ممن لا تحضرني أسماؤهن،,, وتواصل مجموعة من الشاعرات الكلاسيكيات والمتمثلات في الشعر العربي الفصيح العمودي " الخليلي " سيرهن في تجسيد واقع المرأة السعودية وترجمة مشاعرها حول القضايا العربية والوطنية والإنسانية والعاطفية والتي نالت إعجاب الكثير من القراء والمطالعين لنتاجهن وتتقدمهن سمو الأميرة الشاعرة سلطانة السديري صاحبة أكبر صالون ثقافي أدبي نسائي في قلب المملكة وعاصمتها " الرياض" والشاعرة الدكتورة إنصاف بخاري والشاعرة الدكتورة خديجة الصبان أستاذتي الأدب العربي بجامعة الملك عبد العزيز بجدة وجامعة أم القرى بمكة المكرمة وغيرهن.
وأغلبهن قد أثرين المكتبات العربية بالدواوين الشعرية المطبوعة والجميل أن بعضهن بدأت بترجمة نتاجها الأدبي لِلُغاتٍ أجنبية أخرى كما فعلت في الفترة الأخيرة الزميلة الشاعرة هدى الدعفق بترجمة ديوانين لها إلى اللغة الإنجليزية والألمانية،,, ولا تزال كوكبة رائعة من الأديبات السعوديات المبدعات يتطلعن للأفضل في نشر ثقافة وفكر المرأة السعودية من خلال حرصها على حضورها في المهرجانات الثقافية الخليجية والعربية والدولية وتنظيم الأماسي الشعرية والقصصية السردية ومعارض الفن التشكيلي والندوات الأدبية ومن خلال مشاركتها في حلقات وورش العمل بالأسابيع الثقافية الدورية التي تعدها وزارة الثقافة السعودية في العديد من الدول العربية والعالمية،,,
ومن الجميل أن نذكر خلال هذه اللحظات دور الأديبة السعودية من شاعرات وقاصات وروائيات وفنانات تشكيليات وأكاديميات وتربويات في نشر ثقافة الوعي الفكري بين الأوساط النسائية بالمملكة عبر إقامة الصوالين " النوادي " الأدبية الثقافية النسائية والتي حققت نجاحاً ملموساً في النهوض بمستوى المرأة السعودية الثقافي كما في " صالون رواق بكة الثقافي النسائي بمكة المكرمة والتي ترعاه كريمة ملك السعودية صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبد العزيز آل سعود " وصالون سيدة الأعمال مها فتيحي في جدة وصالون الأميرة سلطانة السديري بالرياض وصالون الأديبة سارة الخثلان بالدمام وصوالين أخرى ببقية مناطق المملكة في الأحساء والقطيف وسيهات والمدينة المنورة وأبها وجيزان الجنوبية..والتي تقف جانبا لجانب الأندية الأدبية الرسمية بالدولة وجمعيات الثقافة والفنون.
ولو أتـينا للروائيات السعوديات لوجدناهن بدأن يكثرن في الفترة الأخيرة وبعضهن ممن ينشرن رواياتهن بأسماء مستعارة وما ألاحظه على نتاجهن الروائي وإن كنت لست من المطالعات بعمق لفن الرواية والسرد القصصي ولكن معظم نتاجهن يتناول القضايا الجنسية والقمع الديني وتصوير بعض المعتقدات الذهنية للفتيات خلال حقبة معينة وقضايا الحب والغرام والعلاقات العاطفية والشذوذ الجنسي ربما للفت الإنتباه أو لجذب الأنظار ولإثارة البلبلة الفكرية والتي تجذب الشهرة وسرعة الإنتشار أكثر من حصول الفائدة فيما يكتب من الأدب الهادف بأفكار قيمة ونبيلة هادفة. كما برزت في الفترة الأخيرة أسماء بعض الناقدات الأكاديميات كالدكتورة فاطمة الوهيبي أستاذة النقد العربي بجامعة الملك سعود بالرياض والزميلة سهام القحطاني والدكتورة لمياء باعشن من جامعة الملك عبد العزيز بجدة والزميلة مليحة الشهاب من الأحساء..
هذه لمحة خاطفة وموجزة عن الأديبة السعودية وإن كانت قاصرة نوعا ما ولكن ربما جاءت موفية ولو بالشيء القليل لمن أراد الإطلاع على الوضع الراهن للأديبة السعودية من خارج القطر السعودي،,, ولو أتينا للتحدث عن الأدب النسوي بمدينة الأحساء شرق السعودية والتي عرفت عبر الأحقاب بأنها واحة الشعر والأدب وأرباب الفكر وصناجات اللغة وعلى رأسهم الشاعر العربي الكبير طرفة بن العبد والشاعر ابن المقرب العيوني والمثقب العبدي لوجدناها تعج وتضج بالأديبات والشاعرات بعدد سعف نخيل بساتينها الوارفة الظلال نعم تعجُّ الأحساءُ وتضجُّ بالشاعرات المُبدِعات والمتمكنات من الشعر العربي الأصيل واللاتي يقبعن تحت خمار اللامبالاة بالشهرة وحب الظهور، يكتبن الشعر حبًّا للشعر، ويتبارين في إنشاده فيما بينهن وفي المحافل العامة، غير آبهات بما يشاع في الوسط الثقافي من اختلاف في تواجد الشاعرة الأحسائية وإبداعها، ولو جمع نتاجهن الشعري، وبالذات في المضمار الديني والاجتماعي لفاق ما كتبه الرجال، وأنا بصدد جمعه منذ سنتين.
وقد توفر لدي نتاج إحدى عشرة شاعرة سأتناوله في دراسة أدبية مفصلة، فلا أكاد أنسى قوة ألفاظ شعر تهاني الصبيحة، وجزالة مفرداتها إلاَّ وتنعشني رقة كلمات هاشمية اليوسف وطول نفسها، إذ تصل قصائدها إلى المائة وخمسين بيتًا من الشعر العمودي الرصين، ويلفت نظري تنافس الشاعرتين الأنيقتين مريم الفلاح، وناهد الفرج في جماليات اللغة الشعرية الرقيقة في نتاجيهما الجميل، والذي استمتعت بالاطّلاع عليه إبان تنظيمي للمهرجان الثقافي الأول لمثقفات الأحساء قبل أربعة أعوامٍ خلتْ.. وقد انتشرت في الفترة الأخيرة النوادي الأدبية الثقافية النسائية بالأحساء كبقية مناطق المملكة في قرى وأرياف ومدن محافظة الأحساء والتي ساهمت بشكل جاد وفعال في تنوير فكر المرأة الأحسائية ونجحت في إيجاد حلقة تواصل بين مثقفات وأديبات الأحساء والمجتمع النسوي بكافة شرائحه وتعدد أطيافه..
ولكن مايؤسفني حقا أن على كثرة المبدعات الأحسائيات إلا أنهن يتهاون في طبع ونشر ابداعاتهن ويتمنعن من الظهور الإعلامي والمشاركة في المناسبات المنبرية ببقية مناطق المملكة وجدير بالذكر أنه إلى الآن لم يصدر لمبدعات الأحساء نتاج أدبي مطبوع سوى للشاعرتين " اعتدال ذكرالله 3دوواين شعرية فصيحة ومسرحية شعرية للأطفال " وبشائر محمد " ديوان فصيح ورواية "مع أنني اطلعتُ على نتاجات أدبية بارعة وتستحق النشر والطباعة وان يستمتع القاريء بنشوة قرائتها والتلذذ بصدق نبضها وسمو معانيها للأخت الشاعرة والروائية تهاني الصبيحة والزميلة نوار بوخمسين والشاعرة هاشمية اليوسف والقاصة ليلى الشواكر وكاتبة الوجدانيات النثرية أشواق الشايب وعدد من الأديبات الواعدات...
• أعطينا صورة عامة عن المرأة السعودية في المجتمع والأسرة وظروفها الثقافية وفي مجال الدراسة الجامعية؟
ـ بتوفيقٍ من الله تعالى وباهتمامٍ مدروس ومقنن من قيادة المملكة استطاعت المرأة السعودية أن تتبوأ أعلى المراتب في الدولة وتمكنت بما حصلت عليه من تعليم عالٍ سواء عبر التعليم الداخلي في جامعات المملكة أو عبر الإبتعاثات الحكومية لسائر الدول ومن خلال الخبرات العملية المتباينة في المجتمع فحققت وثبة علمية وعملية بارزة في مختلف المجالات وشتى الميادين ومن النساء السعوديات من وصلت للعالمية كأمثال البروفيسورة سميرة إسلام الحاصلة على جائزة اليونسكو في المرأة والعلوم لعام2000م والدكتورة ثريا عبيد التي تسلمت إدارة التنمية الأسرية في جامعة الدول العربية وممثلة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة الإعلامية منى أبو سليمان ومصممة شركة طيران بريطانيا الفنانة شادية عالم والطبيبة سلوى الهزاع وأول من قامت بعملية زراعة رحم سعودية وللأسف لا يحظرني اسمها الآن إضافة إلى الإعلاميات ناهد باشطح ونوال بخش وهداية درويش اللاتي حصلن على جوائز على مستوى الوطن العربي..
وفي الميادين الداخلية حققت المرأة السعودية حضورا واسعا في الغرف التجارية الصناعية وفي الأندية الأدبية وفي هيئة الصحافيين السعوديين وفي إدارة الجامعات والكليات الأكاديمية والمشاريع التجارية والصناعية وتسعى لإثبات نفسها عبر الانتخابات البلدية ومجلس الشورى في القريب العاجل... وهي لا تفتأ عن الإلتقاء بملك الدولة ومساعديه وشرح متطلباتها وأوضاعها لهم والحصول على ما تبتغيه فيما يخدم المرأة السعودية وفي مصلحة الوطن والمجتمع وفق الأنظمة القانونية في البلد ووفق تعاليم الدين الحنيف...
وقد برزت مجموعة كبيرة من الأخصائيات الإجتماعيات والباحثات التربويات ومحللات الشخصية والمتخصصات في حل المشاكل الأسرية وقضايا المرأة والشباب ممن دأبن على عقد الدورات التدريبية للمقبلات على الزواج وتهيئتهن لإدارة الأسرة وتربية الأبناء وكيفية التعامل معهم وقد لوحظ إقبالٌ كبير من النساء السعوديات على مثل هذه الدورات وفي دروس علم البرمجة اللغوية العصبية والتي تساهم في تطوير الذات البشرية وتجديد العطاء في الحياة ومن أمثال هؤلاء الزميلة الدكتورة بتول أشقر والدكتورة هيفاء اليافي والأستاذتين الفاضلتين نرجس النمر ومنى الحليمي والباحثتين عواطف الحجي ومعصومة العبد الرضا.
ولا يكاد يخلو بيتٌ سعوديٌ من وجود الفتيات الجامعيات والموظفات في سلك التربية والتعليم أو الطب والتمريض أو العمل الإستثماري في إنشاء المصانع والبيع والشراء وفي المشاغل النسائية وفي المجال الإجتماعي وفي الفترة الأخيرة بدأ إهتمام المرأة السعودية بالمجال الإعلامي المقروء والمسموع والمرئي عبر القنوات الفضائية داخل وخارج المملكة وفي مجال الإخراج السينمائي كالمخرجة السعودية والمذيعة بقناة lbs.اللبنانية هيفاء المنصور... ومنى أبو سليمان في mbc وفي قناة اقرأ حليمة مظفر وفي الإخبارية بثينة نصر وريما الشامخ وفي قناة السعودية الأولى هناء الركابي وغيرهن ممن لا تحضرني أسماؤهن.
• هل هناك مؤسسات أو أنظمة تجتمع فيها الأديبات السعوديات لتبادل الأفكار بينهن أو للمشاركة في المناسبات الثقافية؟
ـ أجبتُ على هذا المحور في السؤال الأول... حيث ذكرتُ أن العديد من الأديبات والمثقفات والأكاديميات السعوديات قمن بإنشاء ما يسمى بالصالونات الأدبية أو النوادي الثقافية يحضرها فقط النساء بمختلف أطيافهن ومشاربهن الفكرية وذكرت أشهرها في أعلاه.... إضافة إلى إجتماعهن عبر الأقسام النسائية في الأندية الأدبية الحكومية وفي جمعيات الثقافة والفنون والجلسات والمسامرات الشخصية بين بعضهن في منازلهن وفي لجان رعاية الموهوبات التي وفرتها وزارة التربية والتعليم في كل مدرسة بنات في مختلف مناطق المملكة. وقد خصص خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز ملك الدولة أسبوعا كاملا للمرأة السعودية في مهرجان الجنادرية الوطني الكبير الذي بات معلما ثقافيا بارزا للسعودية بين دول الجوار ودول العالم حيث يشمل هذا الأسبوع أنشطة وبرامج متنوعة تضم الأمسيات الشعرية والندوات والمحاضرات ومعارض الفن التشكيلي والتراث والمجالس الشعبية ومن خلاله تلتقي أديبات وإعلاميات وأكاديميات وهاويات الثقافة بشكل سنوي ترعاه حرمه سمو الأميرة حصة الشعلان وكريمة الملك المؤسس سمو
الأميرة نوف بنت عبد العزيز آل سعود وتمثل الجمعيات الخيرية بلجانها المختلفة ملتقاً آخراً للسيدات السعوديات يتناقشن عبره في مسائل المجتمع والفكر والثقافة وفيما يخدم البلد.
• ما رأيك في العلاقات الإجتماعية والثقافية بين الأخوات السعوديات ونساء إيران في الحال وفي المستقبل؟
ـ العلاقات الإجتماعية بين السعوديات ونساء إيران جميلة نوعا ما من خلال تلاقيهن في حضرة الرسول الأكرم وفي الحرم المكي الشريف وعبر مشهد الإمام الرضا أثناء الزيارات الدينية للعتبات المقدسة في مكة والمدينة وإيران وتوجد العديد من الأخوات السعوديات استطاعت وتمكنت بجدارة من كسب الأخوة والصداقة مع نساء إيرانيات رغم وجود حاجز اللغة ومع ذلك تمكنت من إنشاء صلة اجتماعية رائعة عبر بعض المفردات والألفاظ المشتركة بين اللغتين العربية والفارسية وعبر بعض الكلمات الفارسية المنتشرة بين الزائرين العرب مثل (خدا حافظ ونماز وبيا وبر وبيفارما والتماس دعاء) وغيرها التي باتت تتردد على ألسن العرب عند تلاقيهن مع الفرس في مكة والمدينة ومشهد وسوريا..
وتوجد بعض العوائل السعودية تناسبت مع بعض العوائل الفارسية عبر زواج الفتيات السعوديات من الشباب الإيرانيين وزواج الشباب السعوديين من الفتيات الإيرانيات وعليها قامت صلات نسب وتصاهر جميلة ورائعة تنمو مع الأيام وعبر السنين ومع تطور العلاقات الثنائية بين السعودية وإيران بدأت تتطور الصلات الثقافية والأدبية وذلك عبر المشاركة في الأسابيع الثقافية الدولية للسعودية وإيران ومن الجميل أن تتخصص بعض الأكاديميات السعوديات في دراسة الأدب المقارن وتبدي رغبتها في البحث في الأدب الفارسي كما فعلت الدكتورة فاطمة إلياس من جامعة الملك عبد العزيز في جدة وتذوُّق الدكتورة نرجس كنجي لأشعار بعض الشاعرات السعوديات وسؤالها المستمر عنها وعن كيفية مد جسور التواصل عبر الفكر والثقافة وعبر فضاء الكلمة العربية الأصيلة ونحن في هذا الصدد في طور الإعداد والتنظيم للمشاركة بين مثقفات وأديبات البلدين وتصدي حواجز اللغة بكل جديةَّ ومصداقية ونسأل الله أن يوفقنا لذلك...
• تحثي عن نشاطاتك الأدبية الأخيرة... يبدو أنكِ مهتمة بأدبِ الأطفال؟
ـ أعدُّ نفسي هذه الأيام لإصدار نتاجي الأدبي الرابع وهو عبارة عن مسرحية شعرية غنائية للأطفال بعنوان " سوسن " فقط أنتظر انتهاء الرَّسَّام من تجسيد أحداثها عبر الرسومات والألوان وكنتُ أتمنى لو التقيتُ برسَّامة إيرانية شاركتني في انجاز هذا العمل ليكون نقطة انطلاقة للتبادل الثقافي بيننا وكما هو معروف أن إيران مشهورة بأجود الرساميين العالميين،,,,
ويبقى ديوان " عَبَقُ الخُلُود" في رثاء سيدي أبي عبدالله الحسين الإنجاز الأكبر الذي طالما حلمتُ بإصداره وها أنا أتحيل فرص الإنتهاء منه ليتم طباعته ونشره وتوزيعه وتلاوته عبر المنابر الحسينية ولكنني كسولة في انجازه ولا أكتب فيه سوى في الأوقات الفضيلة كأيام عاشوراء ورمضان وفي عشر ذي الحجة.
وأسعى جاهدة لتنفيذ فكرة طرحها عليَّ السيد صادق الشيرازي حفظه الله وهي محاولة نظم الكلمات القصار للأمير شعرا وقد قمتُ بإختيار 10 نصوص ونظمتها شعرا وأسأل الله التوفيق لإنجاز هذا المشروع العملاق قبل أن يأذن الله في رحيلي عن هذه الدنيا...
وأما عن أدب الأطفال فقد وجدتُ فيه ضالتي المنشودة ووجدتُ فيه روحي التائهة عبر الكلمة الصادقة والجميلة والأنيقة والتي يتغنَّى بها أحبَّائي الصَّغار في أرجوزة شوق وأنشودة حب للوطن وللدين وللوالدين وفي حب الطبيعة وحب الله حيث تزرع في نفوسهم مفاهيم إسلامية خالدة يرددها الأجيال عبر الأزمان... ولا نزال في السعودية وفي الخليج والوطن العربي عدا سوريا ومصر نعاني من نقصٍ ملحوظ في أدب الأطفال وما نتاجاتي الأدبية هذه " ديوان أغاريد البلابل ومسرحية سوسن " إلا مساهمة بسيطة مني في تنشيط هذا النوع من فنون الأدب العربي الجميلة.
• كم مرة زرتِ إيران ومشهد بالضبط وتحدثي عن مشاعرك بالنسبة لهذه الزيارات؟
ـ خمسة أعوامٍ مضتْ أزور إيران الحبيبة ولِجمالِ طبيعة إيران وروعة طقسها وقداستها في قلوب المسلمين وصدق تعامل أهلها الأثر الكبير في نفسي وذاك ما يجعلني كثيرة التردد عليها وفي فترات متقاربة.... ولِمشهد المقدسة المكانة الكبرى في القلوب التائقة لزيارة ثامن الحُجج وكريم آل البيت وعزيز الزهراء علي بن موسى الرضا نسأل الله تعالى أن يتقبَّل منا هذه الزيارة ويجعلنا من شفعاء جده المصطفى .
ولي في إيران ذكريات جميلة ورائعة جدا ترجمتها في قصيدتين رائعتين أحدهما أسميتها "سحر أصفهان" والأخرى "جالوس جنة الله في الأرض "..




المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

{ ياغفار بنورك اهتدينا و بفضلك استغنينا و بنعمتك أصبحنا و أمسينا , ذنوبنا بين يديك نستغفرك اللهم منها و نتوب إليك , تتحبب إلينا بالنعم و نعارضك بالذنوب }

رد مع اقتباس
قديم 11 / 12 / 2009, 02 : 07 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
د. حجي إبراهيم الزويد
الأديب والكاتب و الاستشاري لطب الاطفال وأمراض الحساسية
إحصائية العضو






د. حجي إبراهيم الزويد is on a distinguished road

د. حجي إبراهيم الزويد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي


جريدة كل الوطن الإلكترونية :

- متابعات: للمرة الأولى في المملكة، أقرّت وزارة التربية والتعليم تدريس نصيّ الشاعرة السعودية اعتدال الذكر الله، ضمن المناهج الدراسية لطالبات المرحلة الإبتدائية.

يتحدث أول النصّين عن مناسبة اليوم الوطني، والثاني عن عيد المعلّم، وقد اختارتهما لجنة تأليف مادة التربية الأسرية للصف الثالث ابتدائي، ضمن مشروع التطوير الشامل للمناهج الدراسية لطالبات الابتدائي، الذي تعده وتنفذه وكالة التخطيط والتطوير بوزارة التربية.

وبذلك، تدخل الذكر الله "تاريخ التعليم" بالمملكة، باعتبارها أول شاعرة سعودية تُدرّس نصوصها في مناهج وزارة التربية والتعليم، وهو ما تعتبره "من أبرز انجازاتها الأدبية والوطنية والفكرية"، بحسب ما قالت لصحيفة "الحياة" اللندنية، الأربعاء 9-12-2009. وأشارت الشاعرة إلى أنه تم الانتهاء من الطباعة التجريبية للمنهج، وتوزيعها على مجموعة من المدارس بين مناطق المملكة.
ووجدت الشاعرة في هذا الاختيار، رداً مفحماً لكل من "شكك في شاعريتها"، مؤكدة أنها لم تعد تهتم بكلام المشككين.

من جهته، شدد عضو مجلس الشورى عوض الردادي على أهمية استقطاب الأقلام السعودية، وتشجيع الأدباء والأديبات، مثمناً الإنجاز الذي حققته الذكر الله. كما نوهت المديرة العامة للتقويم الشامل بوزارة التربية والتعليم فايزة بنت حسن أخضر، بتجربة الذكر الله وبالاستفادة من الكتّاب والكاتبات السعوديات.

ووصف الشاعر جاسم الصحيح اختيار نصوص شعرية للشعراء السعوديين الشباب، وتضمينها المناهج الدراسية بــ "الخطوة الرائدة"، مبدياً دعمه وتأييده لها، وقال: "كل شاعر يتطلع إلى أن تُدرج أشعاره العامة ضمن المقررات الدراسية، لكي تقرأ الأجيال أشعاره".

ويعد منهج التربية الأسرية، الذي أُدرجت فيه القصيدتين، ضمن المناهج التي يجري إعدادها للمرة الأولى، انسجاماً مع أهداف التطوير التربوي في وزارة التربية والتعليم والتي تساعد التلميذة على تكوين الاتجاهات السلوكية البناءة واكتساب مهارات التفكير والتعلم.

وقد سعت الوزارة على تنوع أساليب عرضه باستخدام مصادر التعلم المختلفة، من رسوم وصور وأنشطة لإثارة التفكير والمساعدة على تطوير مهارات التلميذة، في إطار أهداف كل وحدة دراسية.

يذكر أن للشاعرة اعتدال الذكر الله ثلاثة دواوين، وهم "أغاريد البلابل"، ويتضمن جملة من أشعار وأهازيج الأطفال، وتحمل رسالة تربوية وتعليمية حول حب الوطن، ووصف الطبيعة، والتعاليم الدينية، مثل: الوضوء والصلاة، في حين يتضمنُ ديواناها "تراتيل الروح في زمن الغربة"، و"أينعت الأشواق" نصوصاً وجدانية، كلاسيكية، وإخوانيات.




المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

{ ياغفار بنورك اهتدينا و بفضلك استغنينا و بنعمتك أصبحنا و أمسينا , ذنوبنا بين يديك نستغفرك اللهم منها و نتوب إليك , تتحبب إلينا بالنعم و نعارضك بالذنوب }

رد مع اقتباس
قديم 11 / 12 / 2009, 29 : 07 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
علي عبدالمحسن
الى جنة الخلد يابومحسن

الصورة الرمزية علي عبدالمحسن
إحصائية العضو






علي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to allعلي عبدالمحسن is a name known to all

علي عبدالمحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

أستاذي
ودكتورنا أبا طالب
حجي إبراهيم الزويد
مجهود منك أكثر من رائع ربما نسعد فيه وظني ينقص هذا المجهود حضور صاحبة الشأن في هذه الصفحات فهل من حضور لها لتقول لك شكرا يادكتور على هذه الصفحات والاكيد نحن نعتز بتواجدها

ما أكثر وفائك للأحسائك يادكتورنا
بارك الله فيك
تحيتي القلبية لك




المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

كم أكون سعيدا بتواجدكم بهذه الساحات
رد مع اقتباس
قديم 12 / 12 / 2009, 00 : 01 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
محمد عبدالله الحدب
شاعر وأشراف تربوي وعطاء أجتماعي وصاحب ديوان نغمة وتر على ضفاف هجر
إحصائية العضو






محمد عبدالله الحدب is on a distinguished road

محمد عبدالله الحدب غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

اعتمد مشروع التطوير الشامل للمناهج الدراسية لطالبات المرحلة الابتدائية بالسعودية الذي تعده وتنفذه وكالة التخطيط والتطوير في وزارة التربية والتعليم, نصين للشاعرة الأحسائيةاعتدال الذكر الله, هما " وطني" و " و معلمتي" اللذين يمثلان نصين ضمن مجموعة اعتدال الشعرية " أغاريد البلابل ".

وبذلك تكون هذه الشاعرة الأحسائية اعتدال أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص في مناهج وزارة التربية والتعليم بالسعودية.



نبارك لشاعرة الأحساء هذ ا الاختيار لشعرها


وتستاهل الأستاذة اعتدال الذكر الله وإلى الأمام بإذن الله



المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






رد مع اقتباس
قديم 12 / 12 / 2009, 30 : 11 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
د. حجي إبراهيم الزويد
الأديب والكاتب و الاستشاري لطب الاطفال وأمراض الحساسية
إحصائية العضو






د. حجي إبراهيم الزويد is on a distinguished road

د. حجي إبراهيم الزويد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

لأول مرة في تاريخها .. السعودية تدرج نصوص شعرية لشاعرة في المناهج الدراسية




الرياض – الهدهد – ياسر العرامي - أقرت وزارة التربية والتعليم السعودية إدراج نصين شعريين لشاعرة في المناهج الدراسية، وتدريسها للطالبات في المرحلة الابتدائية، وذلك في خطوة تعد الأولى من نوعها في تاريخ المملكة العربية السعودية التي تخلو مناهجها الدراسية من أي نصوص للشاعرات.






لنصين اللذان اختارتهما لجنة تأليف مادة التربية الأسرية للصف الثالث الابتدائي، تعود للشاعرة السعودية اعتدال الذكر الله، والنصان هما "وطني" و "معلمتي" من مجموعة للشاعرة بعنوان "أغاريد البلابل، ويتحدثان عن العيد الوطني بالمملكة، وعيد المعلم.

وعبرت الشاعرة الذكر الله عن اعتزازها بهذا الاختيار، واعتبرته من أبرز انجازاتها الأدبية والوطنية والفكرية، حسبما نشرت تصريحاتها صحيفة الحياة اليوم الأربعاء.

وأضافت "سمعت كثيراً عن عشق الوطن وخدمة الوطن ولم أعرف حقيقة ذلك إلا حين تحقق حلمي بخدمة وطني، والمساهمة بكل اعتزاز في بناء فكر جيل من أجيال أبناء أرض الرسالة ومهبط الوحي وقبلة المسلمين"

من جهته، وصف الشاعر جاسم الصحيح اختيار نصوص شعرية للشعراء السعوديين، وتضمينها المناهج الدراسية بـ"الخطوة الرائدة" وقال "إن هذه الخطوة ستجعل من كل شاعر يتطلع إلى أن تدرج أشعاره العامة ضمن المقررات الدراسية، لكي تقرأ الأجيال أشعاره"

ويعد منهج التربية الأسرية ضمن المناهج التي يجري إعدادها للمرة الأولى في السعودية، انسجاماً مع أهداف التطوير التربوي التي قالت وزارة التربية والتعليم أنها اعتمدتها لتساعد التلميذة على تكوين الاتجاهات السلوكية البناءة واكتساب مهارات التفكير والتعلم.

وأشارت إلى أنها "سعت إلى تنوع أساليب عرض المنهج باستخدام مصادر التعلم المختلفة، من رسوم وصور وأنشطة لإثارة التفكير والمساعدة على تطوير مهارات التلميذة، في إطار أهداف كل وحدة دراسية".





صحيفة الهدهد اللندنية.




المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

{ ياغفار بنورك اهتدينا و بفضلك استغنينا و بنعمتك أصبحنا و أمسينا , ذنوبنا بين يديك نستغفرك اللهم منها و نتوب إليك , تتحبب إلينا بالنعم و نعارضك بالذنوب }

رد مع اقتباس
قديم 13 / 12 / 2009, 09 : 12 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
د. حجي إبراهيم الزويد
الأديب والكاتب و الاستشاري لطب الاطفال وأمراض الحساسية
إحصائية العضو






د. حجي إبراهيم الزويد is on a distinguished road

د. حجي إبراهيم الزويد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

اعتدال ذكر الله اول شاعرة تدخل اشعارها المناهج السعودية


محمد الدوسري :
تسود الاوساط الثقافية السعودية حالة سرور بعد ان اقرت وزارة التربية والتعليم إدراج نصين شعريين لشاعرة في المناهج الدراسية، وتدريسها للطالبات في المرحلة الابتدائية، وهي خطوة كبيرة لبلد تخلو مناهجه الدراسية من نص شعري كتب على يد امراة.

فقد ادرجت لجنة تأليف مادة التربية الأسرية للصف الثالث الابتدائي نصي "وطني" و "معلمتي" للشاعرة اعتدال ذكرالله في المنهاج التعليمي الرسمي في كتاب التربية الأسرية ، والنصين من المجموعة الشعرية "أغاريد البلابل"، ويتناولان مناسبتي عيد المعلم والعيد الوطني للملكة العربية السعودية.

وقالت الشاعرة ذكر الله بعد ابلاغها بالخبر "سمعت كثيراً عن عشق الوطن وخدمة الوطن ولم أعرف حقيقة ذلك إلا حين تحقق حلمي بخدمة وطني، والمساهمة بكل اعتزاز في بناء فكر جيل من أجيال أبناء أرض الرسالة ومهبط الوحي وقبلة المسلمين".

وتقول عن وضع المراة السعودية في الوقت الحالي: تعيش المرأة السعوديـة في أزهــى عصورِها في عهد الملك عبد اللّه بن عبد العزيز، وما تعيينه الأستــاذة نورة الفايــز برتبةِ نائبة وزيــر التربيـة والتعليم ولأولِ مرة في تاريخِ المملكة إلا بُشارة خير وفأل المستقبل المشرق وصرن النســاءِ اللاتــي يعملن في مراكز عليا يتسابقن في التفنن في طرقِ الإبداع في مجــال أعمالهن والتأكيد على الصحفيين نشر أقل انجاز لهن في الصحف رغبة منهن في اطلاع مسؤولي الدولة بذلك وطمعاً في مجــاراة تعيين الأستاذة الفائــز ومن يعلم ربما التحقت بمجلس الشورى أو مجالس البلديَة أو في السلك الدبلومــاسي...
اما الشاعر جاسم الصحيح وهو من اشد المدافعين عنها ضد الحملات التي كانت تتعرض لها فقد وصف القرار بـ"الخطوة الرائدة" وقال "إن هذه الخطوة ستجعل من كل شاعر يتطلع إلى أن تدرج أشعاره العامة ضمن المقررات الدراسية، لكي تقرأ الأجيال أشعاره"

موقع شريط الإلكتروني.



المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

{ ياغفار بنورك اهتدينا و بفضلك استغنينا و بنعمتك أصبحنا و أمسينا , ذنوبنا بين يديك نستغفرك اللهم منها و نتوب إليك , تتحبب إلينا بالنعم و نعارضك بالذنوب }

رد مع اقتباس
قديم 13 / 12 / 2009, 31 : 11 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
د. حجي إبراهيم الزويد
الأديب والكاتب و الاستشاري لطب الاطفال وأمراض الحساسية
إحصائية العضو






د. حجي إبراهيم الزويد is on a distinguished road

د. حجي إبراهيم الزويد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

الأحساء مركز من مراكز الإشعاع الفكري العالمي , وقد احتضنت شخصيات علمية وفكرية وأدبية لها ثقلها العلمي الفكري والأدبي.

على أن مابرز على الساحة من نتاج أبناء هذه الدوحة الخضراء يظل قليلا مقارنة بالكم الإبداعي الذي تفجرت به عاطفة أدباؤها وفكريها, إذ لو أتيح لباحث أن يؤلف في الأدب الأحسائي لاحتاج إلى مجلدات, ولشكل بحثه مادة دسمة.

لعبت عوامل عدة في إخفاء هذا الإبداع الأدبي والفكري لدى أبناء هذه المنطقة, من أبرزها التواضع المفرط, أو ما يسمى بجلد الذات, وإن كنا بدأنا نستشعر بعض السعادة ونحن نطالع نتاجا للمتأخرين حلق في سماء التأليف.

أقول إذا كان اختفاء الإبداع الأدبي المكتوب سمة جلية في كتابات الذكور, فكيف هو الحال في كتابات الإناث, ولا سيما في المجالات التي تنطلق فيها العاطفة متجاوزة حواجز المكان, كما هو الحال في الشعر.

من هنا يعد ظهور ديوان " تراتيل الروح " للأديبة الأحسائية" اعتدال الذكر الله " - والذي صدر في العام المنصرم 1424هـ - معجزة تستحق أن يقف عندها المرء وقفة إكبار وإجلال وتقدير.

هذه الأديبة تمردت على الحواجز الوهمية التي ترى من العيب أن يطلع الآخرون على بوح الأنثى وعلى خلجات نفسها, ويرون تدفق سيل مشاعرها.

يعد هذا النتاج أول ديوان شعري مطبوع لأديبة من الأحساء, ولذا فإنه يمثل شجاعة أدبية نادرة الحدوث في تاريخ الأحساء الحافل بالإشراقات الأدبية.

في خلال جلساتنا مع بعض أدباء المنطقة يبوح بعضهم بوجود شاعرات في المنطقة ذوات شعر جميل غني فياض بصوره الجمالية الرائعة ومضامنيه العالية, ولكننا نادرا ما نسمع شيئا عن ذلك النتاج, لأن كثيرات من الأديبات الأحسائيات ترفض البوح بهذا الشعر لسبب أو لآخر.

ربما لا يعرف كثيرون من أبناء الأحساء أن بالأحساء شاعرة متألقة هي اعتدال الذكر الله.


الأديبة اعتدال الذكر الله من مواليد مدينة الهفوف بالأحساء, ولها وجود وإسهامات فكرية وأدبية في الصحف والمجلات المحلية والعربية.




المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

{ ياغفار بنورك اهتدينا و بفضلك استغنينا و بنعمتك أصبحنا و أمسينا , ذنوبنا بين يديك نستغفرك اللهم منها و نتوب إليك , تتحبب إلينا بالنعم و نعارضك بالذنوب }

رد مع اقتباس
قديم 13 / 12 / 2009, 33 : 11 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
د. حجي إبراهيم الزويد
الأديب والكاتب و الاستشاري لطب الاطفال وأمراض الحساسية
إحصائية العضو






د. حجي إبراهيم الزويد is on a distinguished road

د. حجي إبراهيم الزويد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

لا قى صدور " تراتيل الروح " إقبالا من المهتمين بمسيرة الحركة الأدبية بالمنطقة, وسأشير إلى قراءة للديوان للناقد السوري عبدالله خلف العسّاف, والتي تم نشرها في جريدة الوطن السعودية - العدد 1160 :

تُعلن الكاتبة اعتدال الذكر الله في مجموعتها (تراتيل الروح في زمن الغربة) الصادرة في طبعتها الأولى في الهفوف عام 1424 هويتها وانتماءها منذ النص الأول:

الهمُّ والحـزنُ والآهاتُ تعرفني
والضيقُ والعُسرُ والأنّاتُ والألم
أسائلُ الليلَ هل يُصغي لمظلمتي
أهلْ يعودُ زمانٌ كلُّهُ نِعَمُ؟


ينطلق هذا النص من المقارنة بين الحاضر القبيح والماضي الجميل. ومن خلال ذلك تؤسس الكاتبة موقفها في بناء الرؤية، والرؤيا.

ويصل الشعور المحبط لدى الكاتبة إلى (العدمية)، أو بمعنى أدقّ إلى (العبثية)، فهي لم تعد تثق بأحد، بل لم يعد يعنيها أحدٌ. وهي لذلك تتمنى أن تتخطّى مرحلة الشباب (على الرغم مما لهذه المرحلة من تألق وروعة) لأنها أصبحت تشكّل عبئاً ثقيلاً عليها، فلعلّ في الشيخوخة خلاصاً لها من بعض القيود:

شـبابي لا أرى فيهِ سرورا
بشيبي ربما تزهـو مُنايا
فتحلو عنـدها أيامُ دهري
وتحلو عنـدَها كلّ المنايا
هنيئاً لـي بشيبي لا شبابي
ويا أهلاً فخذْ مني صبايا


ولا يتوقف الشعور بالانسحاق والعدمية عند هذا الحد بل تندفع الكاتبة - بسبب ذلك - إلى رفض أسمى ما يتميّز به الإنسان ويحقق من خلاله إنسانيته، فترفض الحب وتستهجن الحبيب القبيح، وهذا ينسجم ورفضها لمرحلة الشباب وترحيبها بالشيخوخة:

نبّهتُ قلبي في زمانٍ قد مضى
إياكَ أن تهوى فتلكَ وصيتي
لاقرّتِ العينانِ ممن عـادني
غنَّى عذابي في ليالي محنتي


وتعمّق الكاتبة هـذا الإحساس من خلال استعذابها للألم، فهي تتغزل به وتستمع إذ تكرّره ؛ فهناك نصوص كثيرة تجري على هذا النحو وتؤكّد عمقَ الشعور المازوخي الذي يُلازم الفرد. فالألم - في إطار هذا المفهوم - ليس للشكوى وإنما للمتعة. وقد كانت الكاتبةُ تمزجه غالباً بالطبيعة فتعطيه إطاراً حسياً وتشخصه وتجعله مؤنسناً يبعثُ اللذة والراحة. إن وجود الفرد ضمن السياق المذكور يجعله بعيداً عن الأثر السيء للمجتمع، وكل ذلك يؤكد (لا جدلية الأنا والآخر) بل (صراع الأنا والآخر)، من ذلك مثلاً:

فيـا قلبي ألا فانـزفْ دمـاءً
ويـا عيني ألا فأبكي ونوحي
على ظلمي على بؤسي وعجزي
ودمعـاً دافئاً صُبّي ونوحـي


وقولها أيضاً: (أيها البلبلُ غرّدْ/ واطربِ الروحَ الحزينةْ/ أيها البلبلُ ردّدْ/ لحنَ آلامي الدفينهْ).
ويؤكد استعذابَ الألم المعجمُ الشعري الذي يأتي على النحو التالي (الكآبة، الأوجاع، الألم، القلق، الليل، الأرق، الغرق، العذاب، الآهات، الصراخ، الدجى، القسوة، الفسق، الفاجعة، الحزن، كهف الحيرة مصائب الوحدة وقد ساهم كل ذلك ببناء خلفية سوداء لمعظم الحالات المجسّدة في المجموعة.
إن استعذاب الألم، وتمجيده، والكم الهائل من مفردات المعجم الشعري المشتقة من اليباب والعقم والألم تساهم معاً في تجسيد (قيمة التراجيدي) التي تعكس الواقع المأساوي الذي يعيشه الفرد المعاصر، هذا الواقع هو الذي دفعه إلى الشعور بالعدمية والعبث. ويمكن التأكيد هنا أن معظم النصوص هي عبارة عن تراتيل للحزن والألم والجفوة. وكأني بالكاتبة تنطلق هنا من المقولة الشهيرة لبطل مسرحية الذباب لسارتر (الجحيم هو الآخرون). ونستطيع التأكيد أن الكاتبة استطاعت أن تنمذج هـذه الحالة وتعممها على الأقل من الناحية الوجدانية.

ولكي تكمل الكاتبة النصفَ الآخر من (الرؤية) فقد شكّلت (الرؤيا) من القيم المفقودة في الرؤية. ومن أبرز هذه القيم اللجوءُ إلى الله (أما من مخبرٍ عنّي/ وعن أوجاعي هلْ يُنبي؟/ ولكن قوتي ربي/ وتقوى خالقي حسبي).

وكذلك الكرم والعزة والمجد والعودة إلى الماضي، والتشبث بالزمن الطفولي والطفولة ؛ فهناك خمسة نصوص للأطفال. والتركيز على الطفولة هنا ما هو إلا تعويض عن القبح المتجذّر في الواقع.

يا مهجة الروحِ يا نورَ المقل
يا فرحة العمرِ يا نبعَ الأملِ
حوراءُ أنـتِ المنـى والمبتغى
يا شمعةَ النورِ في ليليَ الثّملِ


وقد أفسحت الكاتبةُ للقيم المذكورة مساحةً في المكان لتثبّت أطراف المشهد ولتجعله أكثر تأثيراً وفاعلية. فالقيم المذكورة تُكمل صورتها من خلال تموضعها في الطبيعة.

هبّ النسيمُ السَّجْسَجيُّ المرتجى
فانزاحَ همٌّ مـن علينا واندثرْ
ما أعذبَ الينبوعَ في وقت السحر
والتين والليمون من أشهى الثمر


والكاتبة اعتمدت أيضاً على مجموعة من الثنائيات لبلورة الرؤيا وتعميقها، فهي دائمة المقارنة بين الحاضر والماضي، بين اليباب والخصب، بين الطفولة والشيخوخة، بين الذل والعزة، بين المجتمع القبيح والطبيعة الجميلة، بين الفرد النقي المعذّب والمجتمع الملوّث الظالم.

وحتى تجعل الصورة أكثر وضوحاً فقد أكّدت (القبيحَ) في مجموعة من المفردات أبرزها (الغدر، والضيق، والألم، والظلم، والعذاب، والهم...

سئمتُ ليالي غدرٍ قد طوتني
فقادتني مخيّلتي ببابي

تتضمن المجموعة - إلى جانب ما تقدّم - بعضَ النصوص التي كُتبت لمناسبات محدّدة. وهي بعامة أقرب إلى النظم منها إلى الشعر. وكنا نتمنى عدمَ إلحاقها بالمجموعة، لأنها تتنافر والطقس الشّفاف لبقية النصوص.

وقد نجحت الكاتبة في إسقاط بعض الحالات الذاتية على سبيل التناص على المستوى النفسي فحسب، ولكنها لم تنجح في صياغة شكل متفرّد ينسجم والحالة الجديدة:

قفا نحكِ عن بلوى سقيمٍ مكلكلِ
بعشقِ الهوى بين النحولِ ومُعولِ
فيالكَ مـن دهـرٍ كأن همومَه
بكلِّ صنوفِ الظلمِ شّدّت بأحبلِ


وقد كانت أحياناً تستخدم صيغة السؤال للتعبير عن الرغبة في التغيير:

فيـا قلبي متـى تشفى؟
فجُرحـي قـد بدا يسري
ويـا دهري متى تصفو؟
فقـد حيّرتَ لي أمري


لقد التزمت الشاعرة في المجموعة بالبناءَ المعماري العمودي للشعر، ونجحت في محاكاته.
ومن المآخذ التي تُسجّلُ هنا سيطرةُ (الخطاب) على بعض النصوص والاعتماد على (ياءات النداء) لإبراز ذلك على الرغم من أن معظم أنظمة النصوص جاءت هادئة:

فمهلاً يا بني صهيون مهلاً
فقدسي لن تنالوا مـن ضياها
ومهلاً يا فلولَ الغدرِ مهلاً
فقدسي سوفَ تسمو في علاها


خلاصةُ القول:

تتكئ مجموعةُ تراتيل الروح على أربعةِ أركان هي الطبيعة والألم والوحدة والفراغ وهي عناوين رئيسية لصورة الفرد المعاصر، ومدخلٌ لقراءته. وقد نجحت الكاتبة في إبراز ذلك من خلال الصورة تارة والتدفق الوجداني تارات أخرى.




المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

{ ياغفار بنورك اهتدينا و بفضلك استغنينا و بنعمتك أصبحنا و أمسينا , ذنوبنا بين يديك نستغفرك اللهم منها و نتوب إليك , تتحبب إلينا بالنعم و نعارضك بالذنوب }

رد مع اقتباس
قديم 15 / 12 / 2009, 04 : 12 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
ولد الرحالة
الأديب والكاتب عادل بن حبيب القرين
إحصائية العضو






ولد الرحالة is on a distinguished road

ولد الرحالة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. حجي إبراهيم الزويد المنتدى : ساحة شعراء هجر
افتراضي رد: اعتدال الذكر الله أول شاعرة سعودية تدرس لها نصوص شعرية ضمن مناهج التعليم بالسعودي

الدكتور الحبيب
لجمال روحك الشكر
والله يوفق الشاعرة في مسيرتها



المصدر : ساحة الحليلة - من ساحة شعراء هجر






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سجل دخولك اليومي بالاستغفار محمد حجي الساحة الإسلامية 756 06 / 11 / 2012 35 : 04 PM
سيرة الإمام محمد بن علي الباقر (عليه السلام) علي عبدالمحسن ساحة المعصومين عليهم السلام 10 09 / 08 / 2012 26 : 07 AM
سيرة الامام علي عليه السلام علي عبدالمحسن ساحة المعصومين عليهم السلام 14 21 / 06 / 2012 38 : 03 PM
سيرة الامام الحسن عليه السلام علي عبدالمحسن ساحة المعصومين عليهم السلام 6 06 / 05 / 2012 44 : 01 PM
تفسير البسملة للامام الخميني قدس سره الشريف علي عبدالمحسن ۞ ۩ ۞ ساحة القـرآن الكـريم ۞ ۩ ۞ 2 05 / 09 / 2011 23 : 09 PM


Loading...


Security By: MagicLayer Group

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd. MAGICLAYER GROUP

جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى


Protected by CBACK.de CrackerTracker

Security team